مايسة عطوة تثمن اختيار الرئيس عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدنى وتؤكد .. أبلغ رد على أصحاب التقارير المشبوهة عن حقوق الإنسان فى مصر

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
مايسة عطوة تثمن اختيار الرئيس عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدنى وتؤكد .. أبلغ رد على أصحاب التقارير المشبوهة عن حقوق الإنسان فى مصر

ثمنت النائبة/ مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، اختيار الرئيس عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدنى ضمن فعاليات إطلاق الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان مؤكدة أن ذلك يعد بمثابة التزام حكومي بتعهد واضح لخطة عمل حول إستراتيجية متكاملة في مجال حقوق الإنسان.

وأكملت عطوة…. أن اختيار الرئيس عام ٢٠٢٢ عام المجتمع المدنى يؤكد على أن الجمهورية الجديدة اسم على مسمي لاسيما فى مجال حقوق الإنسان والتى ستكون قائمة على اسا احترام الاخر واحترام الراى والراى الاخر.

واضافت عضو مجلس النواب… أن تلك الاستراتيجية تتسق وما قامت به الدولة فى عهد الرئيس السيسي من مبادرات تاتي لضمان حقوق الانسان لاسيما الحق في حياه كريمه والتعليم والصحة والسكن وغيرها من الحقوق التى تحترم حقوق الانسان.

وأضافت مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، أن الإستراتيجية تشمل 4 محاور تتكامل مع بعضها البعض، وهم الحقوق المدنية والسياسية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حقوق الإنسان للمرأة، والطفل، خاصة ذوي الإعاقة، والشباب، وكبار السن، التثقيف وبناء القدرات في مجال حقوق الإنسان.

ومن يقرأ الاستراتيجية يجدها تشتمل على خارطة مستقبلية واستراتيجية شاملة لحياة كريمة وطنية وخطوة جادة فى سبيل النهوض بحقوق الإنسان.

error: Content is protected !!