اول تحرك برلماني بشأن حظر لعبة “فورتنايت” الإلكترونية لاحتوائها على هدم الكعبة طبقا لفتوى مركز الأزهر

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
اول تحرك برلماني بشأن حظر لعبة "فورتنايت" الإلكترونية لاحتوائها على هدم الكعبة طبقا لفتوى مركز الأزهر

تقدم النائب/ احمد مهني، وكيل لجنة القوى العاملة، بطلب احاطة بشأن فتوى الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، بخصوص التحذير من لعبة “فورتنايت” الإلكترونية، وذلك لما تحتويه من تجسيدٍ لهدم الكعبة المُشرَّفة، وبالتزامن مع موسم الحج.

حيث اوضح وكيل القوى العاملة… أن الإنترنت وتطبيقات التليفونات الذكية هذه الأيام تزدحم بالألعاب، البعض منها يحض على العنف، والبعض الآخر يشجع على الإرهاب أو الانتحار والقتل وغيرها، حيث أن هذه الألعاب الإلكترونية خطيرة للغاية على الأطفال، بالأخص في عمر المراهقة.
واشار “مهني” انه صدر حديثا تحذير من مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، بشأن لعبة “فورتنايت” الإلكترونية، وذلك لما تحتويه من تجسيدٍ لهدم الكعبة المُشرَّفة، وبالتزامن مع موسم الحج.
وأشار المركز أنه سبق أن حذَّر من بعض الألعاب الإلكترونية التي تخطفُ عقول الشَّباب، فتشغلهم عن مهامّهم الأساسية من تحصيلِ العلمِ النّافع أو العمل، وتحبسُهم في عوالمَ افتراضيّةٍ بعيدًا عن الواقع، وتُنمّي لديهم سُلوكيّات العُنف، وتحضُّهم على الكراهية وإيذاءِ النفس أو الغير.
ومن بين الألعاب الإلكترونية التي يُحذِّر منها المركز لعبةُ فورتنايت «Fortnite» بعد تكرر حوادثِ الكراهيةِ والعنف والقتل والانتحار بسببها، وبسبب غيرها من الألعاب المشابهةِ لها في وقتٍ سابق.
ولِما احتوت عليه هذه اللعبةُ من تجسيدٍ لهدم الكعبة الشريفة بهدف الحصولِ على امتيازاتٍ داخلَ اللعبة.
الأمرُ الذي يُؤثّر بشكل مباشرٍ على عقيدة أبنائنا سلبًا، ويُشوِّشُ مفاهيمَهم وهويتَهم، ويهوِّنُ في أنفسهم من شأن مقدساتهم، وكعبتِهم التي هي قبلةُ صلاتهم.
وطالب وكيل القوى العاملة… وزارة الاتصالات وكافة اجهزة الدولة المعنية بحظر هذه الألعاب والتى تمس أمن مصر القومي وتبث روح العنف والكراهية، وتؤثر بشكل مباشرٍ على عقيدة أبنائنا.

error: Content is protected !!