طلب إحاطة بشأن معاناه الطلبة المصريين في الخارج من عدم تحديد درجات امتحانات الشهادة الإعدادية واشتراط امتحان تكميلي للالتحاق بالثانوية

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
طلب إحاطة بشأن معاناه الطلبة المصريين في الخارج من عدم تحديد درجات امتحانات الشهادة الإعدادية واشتراط امتحان تكميلي للالتحاق بالثانوية

تقدمت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشان معاناه الطلبة المصريين في الخارج من عدم تحديد درجات امتحانات الشهادة الإعدادية واشتراط امتحان تكميلي للالتحاق بالثانوية.

وأوضحت عجمي، في بيان لها، أن نتيجة امتحانات طلاب الصف ثالث الإعدادي للطلبة المصريين في الخارج ظهرت بدون مجموع كلي أو درجات للمواد الدراسية ومذكور فقط في إخطار النجاح النتيجة ” اجتاز “، كما ان المكتب الثقافى بالسعودية أصدر بيان وارد من وزارة التربية والتعليم مضمونه أنه في حالة عودة الطالب ورغبته في الإلتحاق بإحدى المدراس الثانوية في مصر فعليه أداء الإمتحان التكميلي بنفس مواصفات الورقة الإمتحانية للفصل الدراسي الأول وليس متعدد التخصصات حفاظا على مبدأ تكافؤ الفرص وفقا لنص البيان.
وأشارت إلى أن هذه التعليمات مخالفة للقرار الوزاري رقم 70 لسنة 2020 والصادر بتاريخ 2020/03/30 والذي بمقتضاه تم استبدال نظام الإمتحانات بمشروع بحثي بسبب جائحة كرونا.
وتابعت:حيث أن المادة الخامسة من هذا القرار منظمة لطريقة تقييم الطلبة المصريين في الخارج من الصف الثالث الإبتدائي وحتي الصف الثاني الثانوي من خلال تقديم مشروع بحثي فقط وكان نص المادة صريح في اعتبار البحث المقدم من الطالب بديلا للإمتحان الوحيد لطلاب ابناؤنا في الخارج الذي كان انعقاده مقررا بتاريخ 44 أبريل 2020، كما ان المادة الخامسة والخاصة بإمتحانات ابناؤنا في الخارج تقضي ” بعمل بحث يسلم للسفارة أو المكتب الثقافي وتجمع وترسل للإدارة العامة للإمتحانات وذلك لتقييمها واستخراج النتيجة النهائية ” ولم يتم الإشارة مطلقا لإختبارات تكميلية، لنظام ابنانا بالخارج ولا علاقة لهم بالطلاب النظاميين في مصر من حيث كمية المناهج (دون حذف).

وأوضحت: “كما أن كل القرارات المنظمة لإمتحانات ابناؤنا في الخارج تنص على أن هذا الامتحان يعقد مرة واحدة في العام ويختبر فيه الطالب على منهج كامل بدون حذف أو تقسيم فلا يوجد في كل تلك القرارات كلمة واحدة تشير إلى تقسيم المنهج إلى فصل دراسي أول وفصل دراسي ثان. “.
وتابعت: كما أن هناك نقطة مهمة لا يمكن تغافلها وهي ان هناك فئة من هؤلاء الطلاب متفوقون وحلمهم الالتحاق بمدراس المتفوقين او مدارس العلوم والتكنولوجيا او الضبعة، وبما أن هذه المدارس لها امتحانات قبول خاصة بها يتم التقدم اليها عن طريق درجات ثلاث مواد هي اللغة الانجليزية والعلوم والرياضيات بالاضافة للمجموع الكلي، مما يثير غموض بشأن الموقف إذا تم إجراء امتحان تكميلي خاصة وأن التقدم لهذه المدارس مع العلم بان التقديم في هذه المدارس مقيد بوقت، وبالتالي قد تضيع الفرصة عليهم في الالتحاق بهذه المدارس.

وطالبت ببحث إمكانية احتساب الدرجات كاملة لطلاب الصف الثالث الإعدادي نظام ابناؤنا في الخارج طبقا لما ورد بالقرار الوزاري رقم 70 لسنة 2020، وبمنح الطالب شهادة معتمدة موضح فيها درجات الطالب كي يتمكن من تقديمها إلى الجهة التي يرغب في الإلتحاق بها لاستكمال دراسته في المرحلة الثانوية .

error: Content is protected !!