تحرك برلماني لتأجيل امتحانات الثانوية العامة حفاظا على صحة الطلاب

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
تحرك برلماني لتأجيل امتحانات الثانوية العامة حفاظا على صحة الطلاب

تقدمت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين في الخارج، باقتراح برغبة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن تأجيل امتحانات الثانوية العامة حفاظا على صحة الطلاب وعدم تعريضهم للخطر في ظل زيادة الإصابات بفيروس كورونا.

وأوضحت عجمي، في اقتراحها، أن وزارة الصحة أكدت أن ذروة تفشي فيروس كورونا بدأت وستستمر أسبوعين، الأمر الذي يشكل خطورة بالغة تستوجب أخذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة أهمها المكوث في المنازل لحين مرور تلك الذروة.

وتابعت: بالإضافة إلى تصريح وزير التعليم العالي، الذي اكد خلاله أنه بحلول 13 يونيو ستصل عدد الإصابات إلى 40 ألف إصابة في اليوم، وبعد يومين من الآن ستزيد الإصابات وتتعدى 20 ألف في اليوم الواحد.

ولفتت أنه مع تداول تلك التصريحات والأرقام المرعبة المتوقعة خلال الفترة المقبلة، تشكل خطورة بالغة على طلاب الثانوية العامة، والذين سيؤدون امتحاناتهم يوم 21 يونيو، أي قبل انتهاء الذروة الثانية لفيروس كورونا.

وأشارت إلى أن الإصرار على عقد الامتحانات في توقيتها المعلن، سيتسبب في تعريض حياة الطلاب للخطر، لا سيما وأن عدد الإصابات في تزايد مستمر، ومن السهل انتقال العدوى للطلاب، لا سيما مع اختلاطهم المباشر بذويهم، او مع الآخرين خلال الذهاب والمجىء للمنزل، فضلا عن الخوف المتزايد لدى أولياء الأمور بسبب أولادهم الذين سيمتحنون في مثل هذه الأجواء التي تمثل خطورة على صحتهم.

وطالبت بإعادة النظر في موعد تنظيم الامتحانات مرة أخرى، وتأجيلها بحد أدني شهرين لحين وجود إشعار أمن في معدل الإصابات اليومي، وانتهاء ذروة فيروس كورونا.

error: Content is protected !!