اقتراح برغبة بشأن تعاقد “الصحة” مع مراكز العلاج الاشعاعي الخاصة الخاصة لتوفير أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان بأسعار مناسبة

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
اقتراح برغبة بشأن تعاقد "الصحة" مع مراكز العلاج الاشعاعي الخاصة الخاصة لتوفير أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان بأسعار مناسبة

تقدمت النائبة ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، باقتراح برغبة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن تعاقد وزارة الصحة مع المراكز الطبية الخاصة المتخصصة لتوفير أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان بمراكز الأورام بأسعار مناسبة.

وأشارت عبد الحليم، في اقتراحها، إلى ان مراكز الأورام في مصر تعاني من نقص شديد في توافر أجهزة العلاج الإشعاعي للسرطان، وهذا يرجع إلى ارتفاع تكلفة شرائها التي تصل لملايين الجنيهات، مما يشكل عبء كبير على وزارة الصحة في توفيرها لجميع مراكز الأورام سواء في القاهرة أو في الصعيد، نظرا لارتفاع تكلفة الشراء، لا سيما في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة المصرية وتوجيه جميع موارد الدولة في تطبيق إجراءات الوقاية لمكافحة فيروس كورونا.

وأكدت أن مرضى السرطان الفئة الأكثر عرضه لخطر الإصابة بالعدوى، فالعلاجات التي يتم أخذها تعمل على إضعاف جهاز المناعة لديهم، ومن ثم يصبحون أكثر عرضه للإصابة بالفيروس، مما يشكل خطورة على حياتهم.

ولفتت أن العلاج الإشعاعي له أهمية كبيرة بالنسبة لمرضى السرطان، حيث أنه يقوم بإصابة الخلايا السرطانية، وكذلك الخلايا السليمة المحيطة فى مجرى الإشعاع، وإعطاء جرعة الإشعاع المناسبة للورم، وحماية الأنسجة السليمة المحيطة بأقل الأضرار.

وتابعت: “يستخدم العلاج الإشعاعى في علاج السرطان في حوالى 70% من المرضى كعلاج جذري وحيد للمرض، أو كعلاج مصاحب للجراحة، كذلك يمكن استخدامه مع العلاج الكيميائى فى الأورام المتقدمة”.

واقترحت على وزارة الصحة بالتعاقد مع مراكز العلاج الاشعاعي الخاصة والمتوافر لديها أجهزة العلاج الإشعاعي لتوفيرها في مراكز الأورام على مستوى الجمهورية، بأسعار مناسبة.

error: Content is protected !!