امال رزق الله: مبادرة «شاركونا الحكاية.. علشان الحماية» تستهدف إشراك الإعلام في التوعية بفيروس كورونا

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
امال رزق الله: مبادرة «شاركونا الحكاية.. علشان الحماية» تستهدف إشراك الإعلام في التوعية بفيروس كورونا

أشادت النائبة/ امال رزق الله، عضو مجلس النواب، بالمبادرة التوعوية «شاركونا الحكاية.. علشان الحماية»، للتوعية من فيروس كورونا وتوثيق حالات الإصابة ونشرها بوسائل الإعلام، مشيرة إلى أن هذه المبادرات والحملات ستحقق الصدى الإيجابي المطلوب عند المواطنين، لاسيما وأن التوعية في الوقت الحالي تحمل جزء كبير من مرحلة تجاوز تلك الفترة الراهنة ومحاربة الفيروس.

ولفتت في بيان لها، أن البعض من الناس يتعامل مع المصابين بطريقة غير آدمية نتيجة وجود حالة من التوتر والقلق الزائد الذي نتج عنه تجنب الشخص المصاب داخل المجتمع واعتباره غير مؤهل للتعامل مع الناس مما يسبب لهم الضيق عند التعافي، فهذه المبادرة هدفها هو نشر نماذج عن حالات مصابة وامتثلت للشفاء تسرد حكايتها حتى تكون نموذج للآخرين.

ويذكر النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، دشنت مبادرة “شاركونا الحكاية…. عشان الحماية” كحملة توعوية من فيروس كورونا من خلال توثيق حالات إصابات كورونا منذ بداية الإصابة وحتى الشفاء وإعلانها على العلن أمام الجمهور وعلى شاشات التليفزيون ووسائل الإعلام.

error: Content is protected !!