طلب إحاطة بشأن انتشار السوسة الحمراء في مزارع النخيل

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
طلب إحاطة بشأن انتشار السوسة الحمراء في مزارع النخيل

تقدمت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الزراعة،  بشأن عدم نجاح جهود القضاء على مرض السوسة الحمراء وتسبب ذلك في خسائر فادحة بمزارع النخيل

وقالت إن السوسة الحمراء، تعد واحدة من أخطر الحشرات التي تصيب النخيل، منتشرة في مصر والدول العربية أيضًا، إلا أنه لم تنجح جهود الجهات المعنية في القضاء عليها، وأنه يزداد انتشار هذه الحشرة، في المحافظات بالآونة الأخيرة، مسببة خسائر فادحة للنخيل وأصحابها، حيث تصيب أشجار النخيل، مسببه خسائر فادحة لا يمكن تفاديها.

وأكدت أن خطورة تلك الحشرة هي أنها تقضي على مزارع النخيل، خاصة وأن مرض السوسة الحمراء إذا لم يكتشف مبكرًا، ويتم علاجه فإنه يؤدي إلى وفاة النخلة.

وطالبت بضرورة نشر التوعية للفلاحين من خلال الجمعيات الزراعية بآلية كشف هذا المرض والعلاج المناسب، حتى لا ينتقل المرض إلى مساحات أوسع.

وشدد على أهمية بحث وسائل أكثر فاعلية في القضاء على مرض السوسة الحمراء، والحرص على توزيعه على الفلاحين وأصحاب المزارع، خاصة وأن هذا الأمر يؤثر بالسلب على إنتاج مصر من التمور.

error: Content is protected !!