فرج عامر : الاستثمار الرياضى صناعة لم تكتشف بعد

قال المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، أن الاستثمار الرياضى صناعة لم تكتشف بعد، فهى تعتبر منجم ذهب لم يتطرق له القطاع الخاص بالشكل المطلوب.

 

وأردف "فرج" أن الاستثمار فى المجال الرياضى بصوره المتنوعة يعد أحد أوجه الاستثمار المجدية اقتصاديا، إلا أنه يتطلب تحسين بيئة الاستثمار المحيطة به كونه يتميز بطبيعة مختلفة عن الاستثمار فى القطاعات الأخرى سواء الزراعى أو الصناعى أو التجارى.

 

موضحا، أن مجالات الاستثمار الرياضى تتنوع بين الإنشاءات والتسويق والتعليم والعلاج والإعلام الرياضى والسياحة الرياضية.

 

وأشار "فرج"، إلى أن الأندية الرياضية تعتمد على مصادر تمويل محددة، هى تذاكر حضور المباريات، وحقوق الرعاية، وحقوق البث التليفزيونى، ولأن عنصر الجماهيرية لا يتوافر لأندية الشركات، وبالتالى فإنها تفتقد مصادر التمويل السابقة، وتستبدلها بمصادر تمويل تعتمد على دعم بعض الوزارات.

 

وأضاف "فرج" أن من أهم التجارب الناجحة فى مجال الاستثمار الرياضى، هما التجربتان البلجيكية والالمانية اللتان تقدم حكومتهما العديد من التسهيلات لتشجيع الرياضة، وزيادة الاستثمار فى المجال الرياضى الذى يعد أحد أهم مناجم الذهب لمن يريد أن يكتشفه.

 

وأكمل "فرج"، أن حجم الاستثمار الرياضى فى مصر ليس بالضعيف، ويمثل تقريباً 2.7 % من إجمالي الاستثمارات فى القطاعات المختلفة، و8 % من الاستثمار فى القطاع السياحى.

مضيفا، أن السوق المصرى يمثل مجالا واعداً حيث إن الاستثمار فى المجال الرياضى يحقق أهدافاً اقتصادية كبيرة فحجم الطلب على الرياضة متزايد.

 

وأشار "فرج" إلى أنه بعد إقرار قانون الرياضة الجديد ستتواكب اللوائح والتشريعات المنظمة للاستثمار فى كافة القطاعات المرتبطة بالرياضة مع القواعد المنظمة للاستثمار فى القطاع الرياضى، حيث أن التشريعات كانت لا تقنن حقوق الرعاية والعلامات التجارية الخاصة بالأندية الرياضية.

 

وطالب "فرج" بتفعيل الاستثمار الرياضى من خلال وضع خريطة لتنفيذ الاستثمار الرياضى لأنه دون ذلك لا يمكن تخريج أبطال رياضيين جدد، وبضرورة اتباع الأساليب العلمية واستقدام أهل الخبرة فى الاستثمار الرياضى.

 

كما طالب الأجهزة الحكومية المختلفة التعاون والتنسيق مع الأندية الرياضية حتى يمكن زيادة الاستثمار فى ذلك المجال، خاصة أن الأندية الخاصة لا تحصل على دعم من وزارة الشباب.

اتصل بنا

  • العنوان

    Dokki - Giza

  • البريد الالكترونى

    عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • تليفون

    0122-3709-227