طلب إحاطة للحكومة بشأن اهمال الآثار المصرية بطريقة تضر سلامتها

 

 

تقدمت الدكتورة إيناس عبد الحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير الآثار، بشأن اهمال الآثار المصرية بطريقة تضر سلامتها وتعكس عدم خبرة في التعامل معها

 

ولفتت النائبة إلى أنه خلال الفترة الأخيرة، انتشرت  في المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، صورة من داخل المتحف المصري في التحرير، تظهر مرممة تنظف تمثال نصفي للملك أخناتون باستخدام زعافة.

 

وأشارت إلى أن التمثال الذي تم تنظيفه بهذا الشكل، هو تمثل نصفي للملك أخناتون، يقع في منطقة مرتفعة من قاعة العرض، في المتحف المصري والذي يعد أحد أكبر وأشهر المتاحف العالمية، معلقة: "ما هي صورتنا لدى السائحين الذين يتجولون في أرجال المكان، هل بهذه البدائية نعامل آثارنا الخالدة".

 

وأكدت النائبة، أن   الأمر يعكس وجود أزمة حقيقية في المتاحف المصرية، تتطلب إحكام الرقابة وحسن اختيار العناصر العاملة فيها، بحيث يكون لديها خبرة وتدريب كافيين للتعامل مع الآثار.

 

ونوهت إلى أن إدارة المتحف المصري في ردها على الواقعة، قالت إن الصورة تظهر مرممة انضمت حديثًا لقسم الترميم، تقوم بتنظيف أثر معروض خارج الفتارين، وقد تم لفت نظرها إلى ضرورة اتباع الوسائل الآمنة والمتبع استخدامها من أعضاء قسم الترميم لتنظيف القطع الأثرية المعروضة خارج الفتارين.

 

وعلقت عبد الحليم، ان          ذلك في حد ذاته يؤكد أنه يتم اختيار العناصر دون الاعتبار إلى خبرتهم، أو إعطائهم دورات تدريبية للتعامل مع الآثار.

 

 

وبناء عليه، طالبت النائبة بالآتي

*أرجو فتح تحقيق في وجود مخالفات إدارية وقانونية في الأزمة.

* إحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الثقافة والاثار بالبرلمان لبحث ما يلزم حياله.

اتصل بنا

  • العنوان

    Dokki - Giza

  • البريد الالكترونى

    عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • تليفون

    0122-3709-227