طلب إحاطة برلماني بشأن وجود هدر كبير في الكهرباء نتيجة إضاءة أعمدة الإنارة نهارا

 

تقدم النائب د/ حسين غيتة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزيري الكهرباء والتنمية المحلية، بشأن وجود هدر كبير في الكهرباء نتيجة إضاءة أعمدة الإنارة نهارا وتملص الوزارة من المسئولية.

 

وأردف غيتة.... إن هناك هدر كبير في الطاقة، بسبب انتشار المناطق التي تتوافر بها أعمدة إنارة مضيئة أثناء النهار، مما يعد إهدارا للطاقة بشكل مستفز، كما أن هناك العديد من الجهات الحكومية والمدارس وغيرها تترك المصابيح مضاءة بعد انتهاء وقت العمل بالمصلحة، دون أي فائدة.

 

وعلق د/ حسين غيتة... "في الوقت الذي يطالب فيه مسئولي قطاع الكهرباء بضرورة الترشيد، لتخفيف الأحمال، وقطع الكهرباء في مناطق عديدة، نشاهد يوميا أن أعمدة الإنارة مضاءة نهارا".

 

ولفت إلى أن وزارة الكهرباء تتهرب من المسئولية بشأن إضاءة الأعمدة نهارا، وتشير إلى أن دور الوزارة يقتصر على توصيل التيار وتتولى المحليات أعمال تشغيل وصيانة أعمدة الإنارة.

 

 

وأشار إلى وجود محاولات غير جادة من قبل الوزارة لتركيب عدادات لجميع الأعمدة، بجانب تغيير الإضاءة بجميع أعمدة الإنارة إلى “ليد”، حيث أن ذلك غير محسوس في العديد من المناطق وتظل هذه الخطط في إطار التصريحات فقط.

 

وشدد أن استخدام الخلية الضوئية فى إنارة الأعمدة ليلا نتيجة تخزين الطاقة صباحا مع شروق الشمس وبدء الإنارة ليلا مع الغروب، هو نظام له عيوب كثيرة لأن نظام الخلية الضوئية أعطالة كثيرة وعندما يكون الطقس غائم من الممكن أن يساعد ذلك فى إنارة الأعمدة نهارا، بالإضافة إلى سقوط الأتربة على الخلايا الضوئية مما يؤدى إلى توقفها بجانب إنارة الاعمدة نهارا.

 

وطالب عضو البرلمان.... الجهات المعنية بضرورة الإفادة بإجراءات مواجهة انتشار إضاءة الأعمدة نهارا.

اتصل بنا

  • العنوان

    Dokki - Giza

  • البريد الالكترونى

    عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • تليفون

    0122-3709-227