سولاف درويش: العدوان الثلاثي على سوريا انتهاك للقانون الدولى والمواثيق والمعاهدات الدولية

اعلنت النائبة/ سولاف درويش، عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، إدانتها للعدوان الثلاثى ضد سوريا والذى شنته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا فى انتهاك واضح للشرعية الدولية وممارسة سياسة البلطجة الدولية ضد دولة عربية وشعبها الشقيق.

 وأضافت درويش.... أن هذا الاعتداء يمثل انتهاك للقانون الدولى والمواثيق والمعاهدات الدولية لان الأمم المتحدة لم تقر هذه العمليات ضد سوريا وهذا يعمل على عرقلة عمل لجنة التحقيق المشكلة من الأمم المتحدة لتحديد المسئولية عن استعمال الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين فى مدينة دوما السورية.

وتساءلت... هل تم تقصي الحقائق بوجود سلاح نووى فعلا!!... ماذا عن حقوق الانسان وانتهاكها وموت المدنين العزل!!

ماذا لو لم يوجد سلاح نووى مثلما حدث فى العراق... ما الحل!!

اين احترام حقوق الانسان... اين التقارير التى تؤكد وجود سلاح نووى من عدمه!!

 وأكملت... نفس الأكاذيب التى تقودها الدول المعتدية التى أعتدت على سوريا هى نفسها التى ادعتها أثناء الاعتداء على العراق، ونفس الذرائع حول وجود أسلحة كيماوية بسوريا، كما ادعوا بوجود أسلحة فى العراق، ونفس الذرائع التى يحاول من خلالها القوى المعتدية على مقدرات الشعوب مستمرة فى استهداف سوريا.

 كنت اتمنى ان ننتظر نتيجة فحص اللجان المنبثقة من مجلس الامن للتأكد من استخدام اى اسلحة كيماوية ضد الشعب السورى قبل توجيه تلك الضربة.

 إن ما يحدث اليوم يذكرنا بالغزو الأمريكى للعراق في عام 2003، الذى نتج عنه تقسيم أبناء  الشعب العراقى على أسس عرقية ومذهبية ونهبوا ثرواته.

والهدف من هذه الضربات هو تمزيق وتقسيم الوطن العربى للحصول على ثروات الوطن العربى بعد استنزافها، ولنا فى العراق عبرة بعدما أصبحت تسبح في حمامات الدم والصراعات المذهبية والعربية إلى يومنا هذا.

وأعلنت عضو حقوق الانسان تضامنها الكامل مع سوريا وشعبها وحقها المشروع فى التصدى لهذا العدوان دفاعا عن سيادتها وحماية شعبها، مشيدة بموقف الدولة المصرية الداعم للشعب السورى.

 

 

اتصل بنا

  • العنوان

    Dokki - Giza

  • البريد الالكترونى

    عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • تليفون

    0122-3709-227