امال رزق الله: ارتفاع أسعار الأسمنت أدى إلى تدهور السوق العقاري... اين الحكومة!

تقدمت النائبة/ امال رزق الله، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل حول ارتفاع اسعار  الحديد والأسمنت الذي أدى إلى تدهور السوق العقاري الذي عاد بالضرر على أصحاب الأعمال والعاملين في المجال، حيث توقفت الكثير من المشروعات هذا بالإضافة إلى ارتفاع سعر العملة و كثرة العرض وقلة المطلوب.ارتفاع أسعار الإسمنت المفاجئ لم يؤثر على عملية بناء المبانى فقط بل أثر على قطاع كامل فى الدولة سواء من عمالة ومعدات تساهم فى عملية البناء، وهذا ما أدى إلى ارتفاع سعر الوحدات السكنية، بسبب ارتفاع الحديد والاسمنت مما يؤثر على السوق العقارى.

 واردفت رزق الله... أن ما حدث يولد العديد من المشاكل المختلفة وأثر على الدخل القومى للدولة، كما أن الأسعار الجديدة الأسمنت تقتل 70% من المقاولين بعد أن عزفوا عن البناء بعد الارتفاع المفاجئ.

وهذا أدى الى زيادة مبالغ فيها في أسعار الوحدات السكنية، الأمر الذي يعود بالضرر على أصحاب الأعمال والعاملين في المجال وايضا الراغبين في شراء وحدات

 وأكملت امال رزق الله... أن ما حدث مسئولية الدولة وعدم تعاملها مع الازمة بشكل جيد... لاسيما فى ظل عدم معرفة اسباب هذا الارتفاع!!

يوجد أكثر من 270 تاجر أسمنت مهددين بالسجن بسبب الخسائر نتيجة زيادة أسعار الأسمنت، فلا يوجد رابط قانوني بين التجار وشركات الأسمنت مما يتسبب في تغيير أسعار الأسمنت.

وأضافت... هناك عدد من المقاولين قاموا ببيع مصانعهم خلال فترة قصيرة، بسبب الشركات الأجنبية التى تلاعبت بأسعار الأسمنت

وطالبت الحكومة بتحديد المشاكل والأسباب الحقيقية التي تنعكس سلبًا على القطاع بصفة عامة، والأسباب التي أدت إلى ارتفاع الحديد احتكارية من جانب بعض التجار

اتصل بنا

  • العنوان

    Dokki - Giza

  • البريد الالكترونى

    عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • تليفون

    0122-3709-227